تصفح برقم المجلد > المجلد التاسع > هذا الكلام بدعة ومنكر ولا أصل له

( الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 334)

هذا الكلام بدعة ومنكر ولا أصل له

س: ما حكم قول بعض الناس في القنوت ( بين سقفنا، وكهيعص تكفينا .. ) إلخ وهل يجوز الصلاة خلف مثل هؤلاء؟ جزاكم الله خيرا.

( جماعة مسلمة - بريطانيا )

ج: هذا العمل بدعة ومنكر ولا أصل له في الشرع، والواجب على الجهات المسئولة عزل هذا الإمام وإبداله بخير منه إذا لم يتب ويدع هذه البدع، لقول الله سبحانه: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ الآية، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان رواه الإمام مسلم في صحيحه .



  سابق     تالي