تصفح برقم المجلد > الحج > أحرم ونسي أن يخلع السروال

أحرم ونسي أن يخلع السروال

س: إنني أحرمت من مدينة الطائف ولبست الإحرام ، وكان علي سروال ، ونسيت أن أخلعه ولم أذكر إلا وأنا بداخل مكة ، وفورا فسخت السروال لأني كنت ناسيا .
ج: من استدام لبس المخيط كالسروال ونحوه بعد إحرامه بالحج أو العمرة ناسيا ثم خلعه بعد أن ذكر ذلك فلا شيء عليه ، ولا يأثم بذلك ، وعلى ذلك فحجك وعمرتك صحيحة إن شاء الله ؛ لأنك معذور بالنسيان ؛ لقول الله تعالى : رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا وقد ثبت في الصحيح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن الله قال قد فعلت ولقوله - صلى الله عليه وسلم - : إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس
بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الثانية – المجلد العاشر - الصفحة رقم: 149



  سابق     تالي