تصفح برقم المجلد > العقيدة > حكم أولاد الكفار

حكم أولاد الكفار

س: ما حكم أولاد الكفار والمشركين الذين يموتون وهم صغار ، يدخلون الجنة أم النار ؟
ج: حكم أولاد المشركين في الدنيا حكم آبائهم ، أما في الآخرة فالصحيح من أقوال أهل العلم في شأنهم قولان :
أحدهما : أنهم يمتحنون عن الإسلام فمن نجا من الفتنة دخل الجنة ، ومن لم ينج دخل النار ، وذلك بأن يدعى إلى الإسلام فمن أجاب دخل الجنة ومن لم يجب دخل النار"
والثاني : أنهم من أهل الجنة ؛ لما رواه البخاري في (صحيحه) من حديث سمرة بن جندب أنه صلى الله عليه وسلم رآهم في المنام مع إبراهيم عليه السلام في روضة مع أطفال المسلمين ولأنهم ماتوا على الفطرة لم يهودهم آباؤهم ولم ينصروهم ولم يمجسوهم ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ما من مولود إلا يولد على الفطرة" وفي لفظ "إلا على هذه الملة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه الحديث متفق عليه . وقد بسط العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى القول فيهم في آخر كتاب (طريق الهجرتين وباب السعادتين) فليراجع لمزيد الفائدة .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو عضو عضو الرئيس
بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الثانية – المجلد الثاني - الصفحة رقم: 493



  سابق     تالي