تصفح برقم المجلد > العقيدة > عبارة نشهد الله ونشهد رسوله

عبارة نشهد الله ونشهد رسوله

س: في كتاب ( معارج القبول ) ذكر المؤلف رحمه الله في
إحدى الفقرات بعد أن شرح عقيدة أهل السنة والمخالفين ، قال : ونحن نشهد الله ونشهد رسوله صلى الله عليه وسلم ، هل في مثل هذه اللفظة بأس ؟
ج: هذه العبارة غلط من الشيخ عفا الله عنه ورحمه ، ولا يجوز لأحد أن يشهد الرسول على شيء من عمله بعد وفاته صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه لا يعلم الغيب ولا يدري ما فعلته أمته بعده ؛ ولهذا ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : يذاد أناس من أصحابي عن حوضي يوم القيامة ، فأقول : أصحابي . فيقال : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك الحديث .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو عضو نائب الرئيس الرئيس
بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الثانية – المجلد الثاني - الصفحة رقم: 17



  سابق     تالي