الفهارس > أحاديث > أتدرون ما الغيبة؟ فقالوا الله ورسوله أعلم فقال ذكرك أخاك بما يكره قيل يا رسول الله إن كان في أخي ما أقول؟ قال إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته
هجر المغتاب