تصفح برقم المجلد > العدد الثامن والستون - الإصدار : من ذو القعدة إلى صفر لسنة 1423هـ 1424هـ > البحوث > قصة إبراهيم عليه السلام الواردة في سورة الأنعام وما فيها من مباحث النبوة > المبحث الثاني أسماء الرسل الذين وردوا في الآيات وأولي العزم منهم

ما الخامس من الأنبياء المذكورين فهو داود بن أيشار ، من نسل يهوذا بن يعقوب ، وهو الذي قتل جالوت ، ثم صار الملك إليه فجمع الله له بين الملك والنبوة ، وكان الملك يكون في سبط والنبوة في سبط آخر ، واجتمع في داود هذا وهذا كما قال تعالى :
( الجزء رقم : 68، الصفحة رقم: 194)
وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ
وقال الله تعالى : وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ فذكر الله تعالى أنه أعانه على عمل الدروع من الحديد ليحصن المقاتلة من الأعداء وأرشده إلى صنعتها وكيفيتها .
وداود عليه الصلاة والسلام هو أب النبي السادس المذكور في هذه السورة ، وهو سليمان عليه الصلاة والسلام ، وقد ورثه في النبوة والملك ، قال الله تعالى : وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ
وسليمان هو الذي جدد بناء بيت المقدس وبينه وبين إبراهيم أكثر من ألف سنة وقد أعطاه الله ملكا عظيما كما جاء في قوله تعالى : قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لاَ يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ
( الجزء رقم : 68، الصفحة رقم: 195)
وجاء في صحيح البخاري قوله صلى الله عليه وسلم : إن عفريتا من الجن تفلَّت البارحة ليقطع عليَّ صلاتي ، فأمكنني الله منه فأخذته فأردت أن أربطه على سارية من سواري المسجد حتى تنظرون إليه كلكم ، فذكرت دعوة أخي سليمان : قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لاَ يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي فرددته خاسئا .
ومكث الجن في خدمته بعد موته مدة من الزمن ، قال الله تعالى : فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلا دَابَّةُ الأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ
وجاء في تحديد هذه المدة أنها حول كامل وذلك في الإسرائيليات التي لا تصدق ولا تكذب .



  سابق     تالي