نائب المفتي للشؤون التنفيذية يشارك في الجلسة التوعوية الافتراضية لتعزيز الأمن السيبراني لمنسوبي الرئاسة



شارك معالي الشيخ فهد بن عبدالعزيز العواد نائب الرئيس العام للشؤون التنفيذية بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء المشرف على مكتب سماحة مفتي عام المملكة بالجلسة التوعوية بالأمن السيبراني التي نظمتها الهيئة الوطنية للأمن السبراني بالتعاون مع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والافتاء والتي تهدف إلى تعزيز الأمن السيبراني، وبناء ثقافة سيبرانية عالية لمنسوبي الجهات الوطنية لتقليل المخاطر وتعزيز الثقة وتمكين النمو و الوصول إلى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق يمكن النمو والازدهار، في ضوء البرامج التي تقدمها الرئاسة لمنسوبيها تحقيقًا لرؤية المملكة 2030. 

وناقشت الجلسة عدداً من المحاور التي هدفت إلى تعزيز ثقافة الأمن السيبراني بحضور تجاوز ٣٠٠ من منسوبي الرئاسة، كما سلطت الجلسة الضوء على اهتمام المملكة بالفضاء السيبراني و البيانات والأنظمة التقنية والبِنَى التحتية الحساسة وارتباطها بالمصالح الوطنية، وأهمية حمايتها من أي تهديدات أو مخاطر يشهدها الفضاء السيبراني.

جدير بالذكر أن الرئاسة العامة للبحوث العلمية والافتاء تهدف من خلال المشاركة في هذه الجلسة إلى توعوية منسوبيها إلى طرق وإرشادات ينبغي اتباعها لحماية الفضاء السيبراني من المخاطر السيبرانية المتجددة.