رفع معالي الشيخ / فهد بن عبدالعزيز العواد - نائب الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء - شكره وعرفانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - على الثقة الملكية بصدور الأمر الملكي الكريم ، القاضي بتمديد تكليفه نائباً للرئيس العام للشؤون التنفيذية ، بالمرتبة الممتازة ، لمدة أربع سنوات ، مؤكداً على بذل قصارى جهده مع زملانه منسوبي الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء ، ليكونوا أهلا لثقة القيادة الحكيمة لهذه البلاد المباركة - حرسها الله - وتحقيق تطلعاتها في ظل رؤية المملكة ( ۲۰۳۰ ) ، وثمن معاليه الثقة الملكية التي عدها  وساماً وفخراً يعتز به.كما تقدم معاليه بهذه المناسبة بخالص الشكر والتقدير لسماحة الشيخ / عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ - مفتي عام المملكة - على تشجيعه ودعمه الدائم للرئاسة ومنسوبيها ، ودعا معاليه في ختام تصريحه أن يحفظ الله لهذه المملكة الغالية قادتها وأمنها وشعبها الكريم