تصفح برقم المجلد > من فتاوى الطهارة والصلاة > من فتاوى الصلاة > حكم المرور بين يدي المصلي

س: إذا مر رجل بين يدي المصلي، ولم يستطع المصلي رده، وذلك لسرعة مروره، فهل يقطع صلاته؟
ج: النبي - صلى الله عليه وسلم - أولاً حذَّر ونهى عن المرور بين يدي المصلي وسترته، فقال - صلى الله عليه وسلم - : لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرًا له من أن يمر بين يديه متفق عليه، قال أبو النضر أحد رواة الحديث: لا أدري قال أربعين يومًا، أو شهرًا، أو سنة، وقال - صلى الله عليه وسلم - : إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس، فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفع في نحره، فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان أخرجه الإمام مسلم، بمعنى دافع قدر الاستطاعة، لكن إذا فلت منك ومر بسرعة تحمل هو الإثم، ولا شيء عليك، لكن شريطة أن تكون هناك سترة، لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس ، أما إذا صلى من غير سترة فأنت والمار كلاكما آثمان.



  سابق     تالي