تصفح برقم المجلد > كتاب الله عز وجل ومكانته العظيمة > فضل تلاوة القرآن

هذا وإن لتلاوة هذا الكتاب أجرا عظيما ، وفضلا كبيرا ، يقول الله : إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ
وعن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء
( الصفحة رقم: 16)
الليل وآناء النهار ، ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار
رواه البخاري ومسلم .
وعن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : من قرأ حرفا من كتاب الله تعالى فله حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول : الم حرف ، ولكن ألف حرف، ولام حرف ، وميم حرف



  سابق     تالي