تصفح برقم المجلد > من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ > هل دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب دعوة تكفيرية

هل دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب دعوة تكفيرية

يقول السائل : ظهرت بعض المزاعم التي تقول إن التكفير في العالم اليوم هو نتاج دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، ويزعمون أن بعض الكتب هي كتب تأصيل لمنهج التكفير ، ككتاب كشف الشبهات والدرر السنية . فما رد فضيلتكم على هؤلاء وبارك الله فيكم ؟
ج : دعوة الشيخ بريئة مما نسب إليها البعض من الغلو والأباطيل ؛ والتكفير ليس هو المنهج في دعوة الشيخ ، المنهج الدعوة إلى الخير ، أما باب التكفير ، فذاك باب دل الكتاب والسنة عليه ، الله تعالى يقول : إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلا ، فالقرآن كفر من خالف الحق والهدى ، فالتكفير إنما هو بما دل الكتاب والسنة عليه أما أصل الدعوة فلم تقم إلا على توضيح الحق ، والرجوع إلى الكتاب والسنة فلا يكفر المسلمون إلا من كفر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، أما كتاب كشف الشبهات ، فهو كتاب وضعه الشيخ لبيان شبه المشركين في زمانه وتنوعها بيان الحق في دحضها ، ليبين فيها شبه المشركين قديمًا وحديثًا ثم يردها بالأدلة من الكتاب والسنة ، فمن تأمل كشف الشبهات التأمل الصحيح رأى العقيدة السليمة الواضحة فيه ، أما الدرر السنية ، فهي رسائل مشايخ نجد وأئمة الهدى كلها عدل ، وكلها خير وكلها توضح الحق ، وكل الدرر السنية وما فيها من رسائل لمن درسها صادقًا خاليًا من الهوى يرى فيها الحق الواضح ، أما من عميت بصيرته فقد يقرأ القرآن ولا يفهمه وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ .



  سابق     تالي