تصفح برقم المجلد > من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ > حكم الزواج من امرأة الأخ بعد طلاقها

حكم الزواج من امرأة الأخ بعد طلاقها

س : هل يجوز أن أتزوج امرأة أخي إذا طلقها جزاكم الله خيرا ؟
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيد الأولين والآخرين نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين والتابعين لهـم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد :
ج : زوجة أخيك إذا طلقها وانتهت عدتها أو توفي عنها وانتهت عدة الوفاة فلا مانع من زواجك منها ما لم يكن هناك ما يسبب التحريم بينكما ؛ كالرضاع مثلا بأن تكون قد أرضعتك أو أن أمها أو أختها أرضعتك ونحو ذلك ، وإلا فالأصل حل امرأة أخيك لك ؛ لأن الله تعالى ذكر المحرمات من النساء ولم يذكر منهن زوجة الأخ ثم قال سبحانه : وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ .



  سابق     تالي