تصفح برقم المجلد > من فتاوى الصيام > من فتاوى الصيام > بيان كيفية رؤية هلال شهر رمضان

( الصفحة رقم: 15 )

من فتاوى الصيام

لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

1- بيان كيفية رؤية هلال شهر رمضان

س: رؤية هلال شهر رمضان، هل من الواجب أن تكـون بالعين المجردة ؟ وماذا عن رؤية الهلال بمساعدة التلسكوب؟ وأيضا لو تم استخدام الحسابات الفلكية ، فمثلا بالحساب يمكن تحديد موعد ولادة الهلال ، وكما تعرفون لكي يمكن رؤية الهلال لا بد أن يكون عمره 7 ساعات ؛ لذا فلو ادعى أحد أنه رأى الهلال قبل ذلك فهل يكون كاذبا ؟
ج: نبينا صلى الله عليه وسلم قد أوضح لنا بجلاء فقال : صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ ، فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلاَثِينَ فأمرنا أن نصوم برؤية الهلال ، وأن نفطر برؤية الهلال ، وقال : إِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَصُومُوا ، وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ فالعين المجردة هي الأصل ، وإن استعين بأجهزة تعين على الرؤية البصرية فلا مانع ، أما الحساب الفلكي في شريعة الإسلام فمرفوض بإجماع المسلمين ، وأنه لا عبرة بالحساب ، ولا يقام عليه وزن ، وهذا أمر أجمع المسلمون عليه ، فالحساب لا يعول عليه في إثبات شهر رمضان ولا في خروجه ، ولا في إثبات شهر ذي الحجة ؛ لأنه أمر مخالف للشرع ، ونحن قد هدينا
( الصفحة رقم: 16)
إلى سبيل يسير وهو الرؤية البصرية ، صوموا إذا رأيتموه وإذا رأيتموه فأفطروا ، وأما الحسابات الفلكية ففيها من التناقض والاختلاف والاضطراب وصعوبتها ، وعدم تمكن الكثير من فهمها ، بخلاف الرؤية فإن أمرها جلي واضح ؛ ولهذا بلادنا ولله الحمد لا تزال تطبق هذه السنة ، فالحمد لله على موافقة شرع الله واتباع سنة رسوله صلى الله عليه وسلم
.



  سابق     تالي