الشيخ الدكتور / عبد الكريم الخضير حفظه الله

الشيخ الدكتور/ عبد الكريم الخضير حفظه الله

اسمه : عبد الكريم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن حمد الخضير.

مكان وتاريخ الولادة : ولد في بريدة سنة 1374هـ.

عمله : عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، إلى أن تقاعد تقاعدا مبكرا في 27/8/1424 هـ ، وفي يوم السبت 19/2/1430 صدر الأمر الملكي بتعيين الشيخ -حفظه الله- عضواً في هيئة كبار العلماء، وفي يوم الأحد 25/5/1431 صدر الأمر الملكي الكريم بتعيين الشيخ -حفظه الله- عضواً متفرغاً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من هيئة كبار العلماء بالمرتبة الممتازة.

شيوخه :
في القصيم :

1- الشيخ مبارك بن حسن الراجح رحمه الله.
2- الشيخ إبراهيم بن محمد المشيقح حفظه الله.
3- الشيخ محمد ذاكر رحمه الله.
4- الشيخ محمد بن صالح المطوع رحمه الله.
5- الشيخ صالح بن أحمد الخريصي رحمه الله.
6- الشيخ صالح السكيتي رحمه الله.
7- الشيخ علي الضالع رحمه الله.
8- الشيخ محمد بن علي الروق رحمه الله.
9- الشيخ فهد بن محمد بن حمود المشيقح حفظه الله.

في الرياض :

1- الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان حفظه الله.
2- سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله.
3- الشيخ فهد بن حمين الفهد الحمين رحمه الله.
4- الشيخ عبد الرحمن السدحان حفظه الله.
5- الشيخ عبد العزيز الداود حفظه الله.
6- الشيخ عبد العزيز الفالح حفظه الله.
7- الشيخ صالح بن عبد الرحمن الأطرم رحمه الله.

مؤلفاته :

1- الحديث الضعيف وحكم الاحتجاج به ( مطبوع ).
2- تحقيق النصف الأول من فتح المغيث للسخاوي ( مطبوع ).
3- تحقيق الرغبة شرح النخبة ( مطبوع ).
4- شرح قصب السكر ( مخطوط ).
5- شرح الورقات ( مخطوط ).
6- شرح التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح ( مخطوط).

وله تعليقات وتنبيهات على أمهات الكتب والشروح من كتب التفسير والحديث والعقيدة وغيرها.

تعريفه :

هو عبد الكريم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن حمد الخضير، يكنى بأبي محمد، من مواليد بريدة سنة 1374 هـ، ويبلغ من العمر الآن قرابة الخمسين، أمد الله في عمره على الطاعة.. قرأ القرآن على مقرئ في الصبا اسمه مبارك بن حسن الراجح، ثم قرأ على الشيخ إبراهيم بن محمد المشيقح، ثم في سنة 1385 هـ قرأ على فضيلة الشيخ محمد ذاكر قسما كبيرا من القرآن وحفظ عليه البقرة وآل عمران.

دراسته النظامية :

دخل المدرسة الابتدائية سنة 1381 هـ، ثم تخرج منها سن1386 هـ، على إثرها دخل المعهد العلمي في بريدة سنة1387 هـ، وتخرج فيه سنة 1393 هـ، ثم التحق بعدها بكلية الشريعة بالرياض في السنة نفسها وتخرج فيها سنة 1397 هـ على إثرها عُيِّن معيدا بكلية أصول الدين في قسم السنة وعلومها، ثم واصل وتابع الدراسة العليا فحصل على درجة الماجستير سنة 1402هـ وكانت رسالته بعنوان ( الحديث الضعيف وحكم الاحتجاج به )، ثم بعد ذلك في سنة 1407هـ حصل على شهادة الدكتوراه وكانت رسالته بعنوان ( تحقيق النصف الأول من فتح المغيث بشرح ألفية الحديث للحافظ محمد بن عبد الرحمن السخاوي ) عُيِّن على إثرها أستاذا مساعدا في قسم السنة وعلومها بكلية أصول الدين وعمل بها أستاذا مساعدا إلى أن تقاعد تقاعدا مبكرا في 27/8/1424 هـ وهو ابن خمسين سنة، وفي يوم 19/2/1430 صدر الأمر الملكي بتعيين الشيخ حفظه الله عضوا في هيئة كبار العلماء، وفي يوم الأحد 25/5/1431 صدر الأمر الملكي الكريم بتعيين الشيخ حفظه الله عضواً متفرغاً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من هيئة كبار العلماء بالمرتبة الممتازة.

طلبه للعلم :

في سنينه الأولى قرأ على الشيخ محمد بن صالح المطوع رحمه الله مبادئ العلوم ( ثلاثة الأصول - وآداب المشي إلى الصلاة - وزاد المستقنع وكتاب التوحيد ) وغيرها من المتون في أصول العلم .. ثم قرأ ولازم صاحب الفضيلة الشيخ صالح بن أحمد الخريصي رئيس محاكم القصيم في وقته رحمه الله، ثم انتقل إلى الرياض فقرأ على الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان في أصول الفقه والقواعد الفقهية، وعلى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله في ( الفرائض وفي تفسير ابن كثير وفي سنن الترمذي ) وغيرها من الكتب، وقد لازمه وقرأ عليه في المسجد وفي بيته رحمه الله.. ثم بعد تخرجه في كلية الشريعة وفي السنة التمهيدية تفرغ لجرد المطولات وقراءتها والتعليق عليها واستخراج مكنوناتها، فقد قرأ حفظه الله في كتب التفسير والحديث وكتب العقائد، وقد قرأ أيضا في كتب الفقه والتاريخ والأدب.

ثم قرأ على الشيخ صالح بن عبد الرحمن الأطرم أوائل شرح البخاري للحافظ بن حجر، وأما بالنسبة لشيوخه في المعهد العلمي في بريدة فمنهم الشيخ صالح السكيتي والشيخ على الضالع والشيخ محمد الروق رحمهم الله، والشيخ فهد بن محمد المشيقح حفظه الله.. وغيرهم!

وأما بالنسبة لشيوخه الذين تتلمذ على يديهم في كلية الشريعة فنذكر منهم الشيخ فهد الحمين والشيخ عبد العزيز الداود والشيخ عبد العزيز الفالح والشيخ عبد الرحمن السدحان، حفظهم الله، وغيرهم من العلماء والمشائخ.

كما يتجلى حرص الشيخ -حفظه الله- على طلب العلم من خلال مكتبته العلمية العامرة بأصناف الكتب والمخطوطات تعد مرجعا لكثير من الباحثين.

مشاركاته العلمية :

للشيخ مشاركات علمية كثيرة من خلال إشرافه على الرسائل المقدمة لنيل درجة الماجستير والدكتوراه في قسم السنة وعلومها, ومن خلال دوراته العلمية المتنوعة والتي تم تسجيل كثير منها، ومن ذلك ( شرح كتاب الصيام من زاد المستقنع- وكتاب الحج من الكتاب نفسه- وشرح حديث جابر في الحج- وشرح نخبة الفكر ونظمها- وشرح الورقات ونظمها ) وشروح كثيرة وأكثرها مسجل ولله الحمد.

ولقد شارك الشيخ في دورات علمية في كثير من أنحاء المملكة.

كما أن للشيخ أيضا مشاركات إذاعية في إذاعة القرآن الكريم وهي :

أول هذه البرامج لقاء في موكب الدعوة تحدث فيه عن حياته العلمية والعملية، أجرى هذا اللقاء الأستاذ محمد المشوح، أذيع سنة 1420هـ.

كما أن له ثلاثين حلقة في فقه الصيام نشر في رمضان سنة 1421هـ.

كما أن له أيضا درسا أسبوعيا في الإذاعة نفسها في شرح مختصر صحيح البخاري للزبيدي.

كما أن له ثلاثين حلقة في الهدي النبوي في رمضان، أذيع سنة 1423هـ.

كما أن له ثلاثين حلقة في الشمائل النبوية، أذيع في رمضان سنة 1424هـ.

كما أن له ثلاث عشرة حلقة في فقه الإمام البخاري في الحج، أذيع في موسم الحج سنة 1424هـ.

كما أن له لقاءات في الإذاعة نفسها حول مكتبة طالب العلم.

كما أنه يجيب عن أسئلة المستمعين في إذاعة القرآن، ويُبَثّ كل يوم جمعة في الرابعة عصرا.

دروسه :

للشيخ دروس علمية متفرقة على فترات في أكثر أيام الأسبوع، وقد قرئ عليه -حفظه الله- في دروس سابقة كثير من المتون والشروح العلمية منها ما أتم كاملا ، ومنها ما قرأ بعضها نذكرها بإيجاز: ( شرح الورقات للمحلي , القلائد العنبرية في شرح المنظومة البيقونية , خلاصة الكلام , التعليقات السنية على العقيدة الواسطية لابن سعدي , التوحيد لابن خزيمة , مختصر قواعد ابن رجب لابن سعدي , شرح علل الترمذي , فتح الباري , ألفية الحديث , البلبل في أصول الفقه , الباعث الحثيث , قصب السكر , الموطأ , مسند الإمام أحمد , المنتقى للمجد ابن تيمية , فتح المجيد , كتاب التوحيد , تيسير العزيز الحميد , قرة عيون الموحدين , الآجُرّومية , أخصر المختصرات , المفهم شرح مختصر صحيح مسلم للقرطبي , الموقظة للذهبي , فتح المغيث , الكافي لابن قدامة , ثلاثة الأصول , الأربعين النووية ، الدرر السنية، تفسير الجلالين , تفسير ابن كثير)...

وأخيرا حفظ الله الشيخ، وأمد في عمره، ونفع الإسلام والمسلمين بعلمه، ووفقه لكل خير، وحفظه من الفتن ما ظهر منها وما بطن.